منتدى اليونسكو السابع للمنظمات غير الحكومية يحط رحاله في الرياض مايو المقبل

  • “مسك الخيرية” تنظم المنتدى بالتعاون مع المنظمة الأممية.. ومشاركة أكثر 250 مؤسسة من مختلف دول العالم

تتجه أنظار المؤسسات والمنظمات غير الحكومية في العالم إلى العاصمة السعودية الرياض يومي 7 و8 شعبان 1438هـ الموافق 3 و4 مايو 2017م، حيث تستضيف الدورة السابعة لمنتدى اليونسكو الدولي للمنظمات غير الحكومية، الذي تنظمه مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “مسك الخيرية” بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة، وينعقد تحت شعار “الشباب وتأثيرهم الإجتماعي”.

وتأتي إستضافة مؤسسة “مسك الخيرية” للمنتدى العالمي في دورته السابعة في الرياض تحت رعاية لجنة التنسيق بين اليونيسكو والمنظمات غير الحكومية، نظراً للدور الريادي الذي تقوم به المؤسسة في مجال العمل غير الربحي، وما تطلقه من مبادرات لنشر المعرفة وتمكين الشباب، وإبراز تأثيرهم الإيجابي في تنمية المجتمع.

ومن المنتظر أن يشهد منتدى اليونسكو الدولي للمنظمات غير الحكومية السابع، مشاركة أكثر من 250 مؤسسة غير حكومية من دول عدة حول العالم، إلى جانب عدد من البارزين إجتماعياً ورواد الأعمال المؤثرين، من بينهم مؤسس ويكيبيديا جيمي ويلز، وبطل العالم لألعاب القوى كارل لويس، إضافة إلى أكثر من 1500 موفد وممثل لجهات ريادية ومؤسسات غير حكومية.

وسيشهد المنتدى منح جائزة قيمتها 112500 ريال (30 ألف دولار) لأفضل مشروع للمنظمات غير الربحية في مجال تشجيع الشباب وتعزيز دورهم الإيجابي في المجتمعات، حيث يجرى على هامش المنتدى مسابقة خاصة بالمنظمات غير الربحية لتقديم مشروع واعد من شأنه استقطاب الشباب وتحقيق دورهم الإيجابي في تنمية المجتمع.

ووفقاً لجدول أعمال المنتدى، ستقدم المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا خطاباً افتتاحياً للمنتدى، فيما ستقام جلسات عمل نشطة تهدف لتقديم أفكارٍ جديدة تعزز التأثير الإجتماعي في مجالات التعليم والتطوع والتقنيات الجديدة والشبكات الاجتماعية وحماية التراث الثقافي والتنمية المستدامة والسلام العالمي.

وفي تعليقه على إنعقاد الملتقى، قال الأمين العام لمؤسسة مسك الخيرية بدر بن محمد العساكر أن استضافة المملكة العربية السعودية لهذا الحدث العالمي في دورته السابعة، يأتي في وقت تواصل فيه حكومة المملكة العربية السعودية بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، جهودها الرامية إلى رفع مستوى التنمية الاجتماعية وتعزيز القوة الإقتصادية، حيث تعتبر المملكة أحد الإقتصادات سريعة النمو، فيما تتميز بمعدلات مرتفعة من الشباب نسبة إلى التعداد السكاني، وهو ما يمثل فرصة كبيرة لدعم هذه الطاقات الشابة وتوفير الوسائل الأحدث عالمياً لتمكينها، والإستثمار فيها بما يتواكب مع تطلعات القيادة نحو مستقبل زاهر يقوده الشباب.

وأضاف العساكر: “نحن بحاجة إلى تحويل الأفكار والابتكارات إلى واقع ملموس، ومنصات مثل منتدى المنظمات غير الحكومية التابع لليونسكو، تعد عامل محفّز للأفكار التي تمكّن الشباب في جميع أنحاء العالم لتشكيل أنفسهم وتطوير مجتمعاتهم وبناء مستقبلهم”.

ويعقد المنتدى بالتعاون مع مؤسسة مسك الخيرية التي تعمل على تمكين ودعم الشباب السعودي ليتحولوا إلى أعضاء فاعلين في بناء المجتمع السعودي. وتعد “مسك الخيرية” مؤسسة غير ربحية تعمل على ترسيخ عوامل اقتصاد قائم على المعرفة من خلال دعم خطط عملية تساعد الشباب في إطلاق طاقاتهم وتنمية مهاراتهم الريادية والقيادية الصحيحة.

يذكر أن برنامج المنتدى تم تصميمه لتمكين المشاركين من المساهمة في خلق المبادرات وتطوير أفكار عالية التأثير من شأنها مساعدة الشباب حول العالم في مواجهة تحديات العالم المتغير، فيما ستتركز مواضيع المنتدى على 6 محاور هي المهارات والمعارف اللازمة لإعداد الشباب للعيش في مجتمعات تتجانس فيها مختلف الثقافات، والتطوع الشبابي على المستويين المحلي والدولي، والشباب ووسائل الإعلام والتقنيات الجديدة لتمكين التفكير النقدي والمهارات اللازمة لضمان مشاركة نشطة للشباب، والشبكات الاجتماعية والجدوى منها، والتعليم من أجل التنمية المستدامة الذي تقدمه منظمات الشباب، بما في ذلك قضية تغير المناخ، وأخيراً حماية التراث الثقافي وحفظه من حيث مشاركة الشباب في حماية التراث الثقافي المادي وغير المادي والحفاظ عليه.