“مسك الخيرية” و”اليونسكو” تطلقان مسابقة مشاريع المنظمات غير الحكومية

  • الجائزة المقدمة من “مسك الخيرية” تبلغ 30 ألف دولار، وتتركز على تقديم مشروع للتغيير الإيجابي في المجتمعات

 

أعلن منتدى اليونسكو الدولي للمنظمات غير الحكومية، الذي تنعقد دورته السابعة في العاصمة السعودية الرياض يومي 7 و8 شعبان 1438هـ الموافق 3 و4 مايو 2017م، تحت شعار “الشباب وتأثيرهم الإجتماعي”، وتنظمه مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز “مسك الخيرية” بالشراكة مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”، أعلن عن مسابقة مشاريع المنظمات غير الحكومية، حيث ستحصد المنظمة على جائزة تتمثل في تمويل مالي قدره 112500 ريال (30 ألف دولار).

وفي الوقت الذي ينبغي أن يتركز فيه المشروع المتقدم للمسابقة على تشجيع الشباب على قيادة التغيير الاجتماعي الإيجابي، يمكن للمشروع أن يكون بحثاً، أو فعالية، أو سلسلة من الأنشطة، أو حملة، ومن ثم سيخضع المشروع المقدم للمسابقة إلى معايير محددة، يتم وفقها اختيار أكثر المشاريع تميزاً، حيث ستحظى المنظمات غير الحكومية التي سوف تتوافد من كافة أنحاء العالم للمشاركة في منتدى اليونسكو السابع للمنظمات غير الحكومية في المملكة العربية السعودية الشهر المقبل بفرصة الدخول في هذه المسابقة، التي تتمثل في تقديم مشروع واعد من شأنه استقطاب الشباب لتفعيل دورهم الإيجابي في المجتمع.

وتنص معايير المسابقة على أن يكون المشروع ذا فكرة مبتكرة في مجال العمل مع الشباب على صناعة التغيير الاجتماعي، وأن تكون أهدافه ذات فاعلية على الصعيد المحلي أو الوطني أو على مستوى العالم، إضافة إلى أن يكون ذا طابع إستدامي ومن شأنه إيجاد تغييراً طويل المدى ويوفر فرص عمل في المنطقة التي سيطبق بها.

وتستطيع المنظمات غير الحكومية الراغبة في دخول المسابقة تنزيل النموذج المبسّط الخاص بها من موقع المنتدى www.unescongoforum2017.com ، على أن يكون الحدّ الأقصى لاستلام النماذج يوم 20 رجب 1438هـ الموافق 17 أبريل 2017.

يذكر أن استضافة مؤسسة “مسك الخيرية” للمنتدى العالمي في دورته السابعة في الرياض، يأتي نظراً للدور الريادي الذي تقوم به المؤسسة في مجال العمل غير الربحي، وما تطلقه من مبادرات لنشر المعرفة وتمكين الشباب، وإبراز تأثيرهم الإيجابي في تنمية المجتمع.

ومن المنتظر أن يشهد المنتدى مشاركة أكثر من 250 مؤسسة غير حكومية من دول عدة حول العالم، إلى جانب عدد من البارزين إجتماعياً ورواد الأعمال المؤثرين، إضافة إلى أكثر من 1500 موفد وممثل لجهات ريادية ومؤسسات غير حكومية، فيما ستقام جلسات عمل نشطة تهدف لتقديم أفكارٍ جديدة تعزز التأثير الإجتماعي في مجالات التعليم والتطوع والتقنيات الجديدة والشبكات الاجتماعية وحماية التراث الثقافي والتنمية المستدامة والسلام العالمي.